كفر البطيخ ( من أجل مستقبل مشرق )

مرحبا بك زائرنا الكريم

منتدى ثقافى إجتماعى يتحدث عن كل ما يخص مدينة كفر البطيخ ( بدمياط ) . المنتدى ملتقى الشياب المثقف الواعى بالمدينة .


    كل ما تريد معرفه

    شاطر
    avatar
    مصطفى عزام

    عدد المساهمات : 25
    تاريخ التسجيل : 22/01/2011

    كل ما تريد معرفه

    مُساهمة  مصطفى عزام في الأحد يناير 23, 2011 12:46 pm


    احبائنا الكرام إلي كل محبي أصالة الشعر كل ما تريد ان تعرفه عن امل دنقل شعره وصوته ووووو

    [size=24]
    أيتها العرافة المقدَّسةْ ..
    جئتُ إليك .. مثخناً بالطعنات والدماءْ
    أزحف في معاطف القتلى، وفوق الجثث المكدّسة
    منكسر السيف، مغبَّر الجبين والأعضاءْ.
    أسأل يا زرقاءْ ..
    عن فمكِ الياقوتِ عن، نبوءة العذراء
    عن ساعدي المقطوع.. وهو ما يزال ممسكاً بالراية المنكَّسة
    عن صور الأطفال في الخوذات.. ملقاةً على الصحراء
    عن جاريَ الذي يَهُمُّ بارتشاف الماء..
    فيثقب الرصاصُ رأسَه .. في لحظة الملامسة !
    عن الفم المحشوِّ بالرمال والدماء !!
    أسأل يا زرقاء ..
    عن وقفتي العزلاء بين السيف .. والجدارْ !
    عن صرخة المرأة بين السَّبي. والفرارْ ؟
    كيف حملتُ العار..
    ثم مشيتُ ؟ دون أن أقتل نفسي ؟ ! دون أن أنهار ؟ !
    ودون أن يسقط لحمي .. من غبار التربة المدنسة ؟ !
    تكلَّمي أيتها النبية المقدسة
    تكلمي .. باللهِ .. باللعنةِ .. بالشيطانْ
    لا تغمضي عينيكِ، فالجرذان ..
    تلعقَ من دمي حساءَها .. ولا أردُّها !
    تكلمي ... لشدَّ ما أنا مُهان
    لا اللَّيل يُخفي عورتي .. ولا الجدران !
    ولا اختبائي في الصحيفة التي أشدُّها ..
    ولا احتمائي في سحائب الدخان !
    .. تقفز حولي طفلةٌ واسعةُ العينين .. عذبةُ المشاكسة
    ( - كان يَقُصُّ عنك يا صغيرتي .. ونحن في الخنادْق
    فنفتح الأزرار في ستراتنا .. ونسند البنادقْ
    وحين مات عَطَشاً في الصحراء المشمسة ..
    رطَّب باسمك الشفاه اليابسة ..
    وارتخت العينان !)
    فأين أخفي وجهيَ المتَّهمَ المدان ؟
    والضحكةُ الطروب : ضحكته..
    والوجهُ .. والغمازتانْ ! [/
    size]؟


    www.jehat.com/ar/amal/index.htm

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد ديسمبر 16, 2018 7:41 am